المنصة الثقافيةثقافة عامة

طريقك نحو الثروة , كيف تصبح ثري بعد فهمك للمقالة

أن تكون طموحا ، أن ترغب بالنجاح ، ذلك لا يكفي تلك مجرد رغبة ، لتعرف ماتريد لتفهم لماذا تقوم بذلك لتكرس كل خلية من جسدك من أجل حلمك ، إذا كنت تشعر بأن لديك شيئا لتقدمه ، إن كنت تشعر أن موهبتك تستحق التطوير و تستحق العناية ، كل شخص يمكن أن يكون ناجح ، كل شخص يمكن أن يصبح ثريا ، يقول الكثير من الناس : لا أريد أن أصبح ثريا ، لا أريد القيام بما يلزم من أجل أن أكون ثريا ، ولكن أريد أن أصبح في راحة ، وبما المناسبة هذه هي المشكلة .

المتعة و الراحة هي ذلك القاتل المأجور لكل نجاح فلو كان أجدادنا في العصر الحجري مرتاحين و مستمتعين بحياتهم سنجد أنفسنا أيضا نعيش الحياة بنفس الطريقة ، نشعل النار بالطرق التقليدية و نعلم أبنائنا نفس طرق العيش ، لكن تلك الراحة الغير مكتملة هي التي جعلت الإنسان في بحث دائم عنها ، و بفضلها يوجد هذا التقدم البشري العلمي و التكنولوجي و الذي يوفر كل انواع الرفاهية والراحة ، لذلك يجب أن تكون راحتك أقل لكي تنمو و تتطور ، لهذا يعني يجب أن تقوم بشئ مختلف لم تقم به من قبل، إذا إستمريت بالقيام بما تفعله دائما ستجني ما تجنيه دائما ، يجب أن تتغير و هذه هي المشكلة وهي أن معظم الناس لا يمكنهم تغيير أنفسهم ، لديهم إرادة و سيتغيرون لمدة يوم واحد و ربما يومين و لكن من الصعب الاستمرار في ذلك التغيير ، لأننا مخلوقات من العادة ؛ مخلوقات لا تستطيع العيش الا في منطقة الراحة.


مقالة قد تعجبك :   تعرف على افضل 10 مدونات في مجال مطالعة الكتب و تحميلها

ستحتاج إلى تغيير جميع عاداتك ، لا يمكنك تغيير جميع عاداتك مرة واحدة ستحتاج إلى تغيير عادة رئيسية واحدة ، إذا أمكنك تغيير عادة رئيسية واحدة أعدك أن حياتك ستتغير ، عندما نأتي إلى هذا العالم نكون عبارة عن إناء فارغ ، لا نعرف أي شيء و لا أي معلومة ، أنت تمثل هذا الإناء الفارغ و بمجرد قدومك إلى هذا العالم يمتلئ إنائك بالمعلومات ، من يملئ هذا الإناء : كل شخص و كل شيء حولك لذلك ستكون في المستقبل نتيجة عن هذه المعلومات ، إذن هذا هو السبب أن تفكيرك هكذا ، أن ثقافتك هكذا و أن دينك هكذا و أن لغتك بهذا الشكل، كل هذه المعلومات موجودة في ملفات داخل عقلك ، عقلك عبارة عن حجرة مليئة بالملفات بها معلومات و بالتالي ما يمكنك التفكير بشأنه هو ما بداخل ملفات عقلك و الملفات الموجودة في عقلك هي كل ما تعلمته و كل ما تعرفه هذه هي معلوماتك ، لا يمكن استخراج معلومات ليست في ملفات عقلك لأنها ببساطة ليست هناك، و هذا هو الفرق بين الأشخاص الناجحين و الغير الناجحين.

 
الأشخاص الناجحين لديهم ملفات في حجرة المعلومات و هذه الملفات تقود للنجاح ، معظم الناس هم عكس ذلك ، لماذا ؟ لأن أغلب الناس تعلمو عن النجاح و المال و السعادة من أشخاص غير ناجحين أو غير أثرياء أو غير سعداء ، إذن إن كان هذا ما تعلمته فماذا تتوقع فمن الطبيعي أنك لن تجد مفاتيح النجاح أو الثروة أو السعادة.

السؤال الآن هو ماذا أفعل لكي أجد هذه المفاتيح؟أنت الآن تحتاج إلى إعادة برمجة و إعادة التعلم ، تحتاج إلى وضع معلومات جديدة في ملفات عقلك التي ستجعلك تقوم بتصرفات جديدة لتحصل على نتائج جديدة ، يجب أن تسأل هذا السؤال ، لماذا أريد أن أصبح ثريا ؟ هناك أربع أسباب محددة يشترك فيها جل أثرياء العالم:

  1. أسلوب الحياة : أعيش مرة واحدة في هذا العالم بالتأكيد أرغب في شيء جيد منها ، لماذا لا تقضي أنت و عائلتك إجازة جميلة و تعيش في منزل رائع تقود سيارة لائقة و تأكل طعاما تحبه .
  2. المساعدة : إذا كانت لديك رغبة في أن تصبح ثريا يجب أن تكون بادرة منك ويجب عليك أن تساعد كل شخص يحتاجك و يكفي أن المساعدة من قيم ديننا الإسلامي
  3. شخصيتك: من أنت ، كيف هي عاداتك و طباعك ؟ لا يعتقد معظم الناس أن المال نتيجة ، نعم القراء نتيجة كونك شخص عظيم في ما تفعله ، لديك رؤية و تفكر دائما خارج الصندوق ، إذن التحرك نحو هدف الثراء يجبرك أن تصبح مختلف .
  4. لماذا تريد أن تصبح ثريا : هو أن تتوقف عن القلق عن مايمكنه إيقافك ، إختر هدفك إنسى كل شيء و إذهب إليه .



مقالة قد تعجبك :   تعرف على 10 حقائق قد لا تعرفها عن المسجد الأقصى بالقدس

هذه كانت الأسباب الذهبية التي تميز الأغنياء عن الأشخاص الآخرين ، المال مثل شوكة في حياة الناس ، يقول الناس أن المال غير مهم ولكن ما لا يدركونه أن المال يدير حياتهم ، أعتقد أن المال يتحكم في حياة كل شخص و الأهم من كل هذا هو أن تتوكل على الله سبحانه و تعالى و تخطو أهم خطوة ، خطوتك الاولى نحو تحقيق أهدافك .

وفي الاخير نتمنى أن تشاركونا ارائكم حول الموضوع من خلال تعليقاتكم أسفل المقالة⁦☺⁩

عبدالرحيم تاغولت أنمير

أنا عاشق للتدوين , مغربي الجنسية , أحب الكتابة في المجالات الثقافية و التقنية و تطوير الذات وبناء الشخصية و التحفيز ... , وأدير مدونة أحلى بوست بمجهودي الشخصي ..أتمنى لكم متعة الفائدة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق